أنتم هنا : الرئيسيةإشكالية تعريف مفهوم الشباب، موضوع أولى حلقات النقاش برواق المجلس الوطني لحقوق الانسان بالمعرض الدولي للكتاب

الإصدارات

النشرة الإخبارية

  • تصغير
  • تكبير

إشكالية تعريف مفهوم الشباب، موضوع أولى حلقات النقاش برواق المجلس الوطني لحقوق الانسان بالمعرض الدولي للكتاب

في إطار مشاركته في المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء (من 9 إلى 19 فبراير 2017)، استهل المجلس الوطني لحقوق الانسان حلقات النقاش برواقه يوم الجمعة 10 فبراير 2017  بموضوع "تعريف مفهوم الشباب". موضوع أثار اهتمام الحضور من خلال مداخلات ومساهمات سعت إلى ملامسة الموضوع في جوانبه الاجتماعية والإنسانية والحقوقية.

أكد كمال الملاخ أستاذ في علم الاجتماع، أن "فئة الشباب ليست فئة عمرية، ولكنها فترة وسيطة يمر بها الشخص من الطفولة إلى سن الرشد." وهو سن يتغير السن حسب السياق الاجتماعي؛ ففترة الشباب بالمغرب ليست هي فترة الشباب ببلدان في أوروبا أو آسيا أو في بلدان أخرى بافريقيا. بالنسبة للمغرب، يُحدد سن الرشد بشرطين يتمثلان في الشغل والزواج.   

وحسب المتدخلين فإن إشكالية تعريف مصطلح "الشباب" ترجع لجود العديد فئات الشباب، إما بحسب النوع الاجتماعي (شبان أو شابات) أو الانتماء المجالي (الوسط القروي أو الحضري) وغير ذلك من المعايير. مما يطرح سؤال كيفية أخذ الاحتياجات الخاصة بكل فئة بعين الاعتبار ؟ وهل السياسات العمومية التي تضعها السلطات المختصة ملائمة وتسمح بالإجابة عن هذه الاحتياجات والتي يمكن اختزالها في ثلاث جوانب: الشغل والادماج المهني، التربية والتكوين، والمشاركة السياسية والمواطنة؟.

وفي إطار الإسهام في تقديم إجابات عن هذه الأسئلة، قدم جمال الشايمي ممثل وزارة الشباب والرياضة الخطوط الكبرى للاستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب التي وضعتها الحكومة. وتهم هذه الاستراتيجية الفئة ما بين 18 و29 سنة وتهدف إلى النهوض بعمل الشباب، وخلق هياكل متميزة بالوزارات لفضاءات مدمجة للقرب، والنهوض بمشاركة الشباب، وحقوق الانسان والحكامة الجيدة.