أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةالمجلس الوطني لحقوق الإنسان يتقاسم تجربته وخبراته مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والحريات الأساسية بجمهورية إفريقيا الوسطى

النشرة الإخبارية

المستجدات

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطنن آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطن، آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطن، آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتقاسم تجربته وخبراته مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والحريات الأساسية بجمهورية إفريقيا الوسطى

يستقبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان وفدا عن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والحريات الأساسية بجمهورية إفريقيا الوسطى، يترأسه السيد ياكويسيت أوسين، رئيس اللجنة، في الفترة ما بين 10 و14 يونيو2024، وذلك من أجل إطلاعه على تجربة المجلس كمؤسسة وطنية لحماية حقوق الإنسان والنهوض بها.

وتندرج هذه الزيارة، التي ستفتتح أشغالها السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، يوم الإثنين 10 يونيو ابتداء من الساعة 10 صباحا بمقر المجلس، في إطار تعزيز العلاقات مع المؤسسات الأعضاء في شبكة المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان وتقاسم الخبرات والتجارب معها والتشجيع على إحداث مؤسسات وطنية لحقوق الإنسان في إفريقيا من أجل إسماع صوت القارة في مختلف المنتديات والفعاليات. كما تندرج هذه الزيارة في إطار مواكبة المجلس للمؤسسة الوطنية في جمهورية إفريقيا الوسطى من أجل نيل عضوية التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ودعم جهودها لطلب الاعتماد لدى اللجنة الفرعية للاعتماد التابعة للتحالف العالمي.

ويتضمن برنامج الزيارة مختلف الجوانب المتعلقة بتجربة العدالة الإنتقالية في المغرب، بالإضافة إلى زيارة لمعرض الصور الذي ينظمه المجلس بمقره بالرباط تخليدا للذكرى 20 لإحداث هيئة الإنصاف والمصالحة. كما يشمل لقاءات مع مسؤولين بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان للاطلاع على مهام المؤسسة في مختلف المجالات، بما في ذلك رصد وحماية حقوق الإنسان، معالجة الشكايات، حماية حقوق الإنسان في أماكن الحرمان من الحرية، معالجة المعطيات، حقوق الأجانب، حماية الأشخاص في وضعية إعاقة والأطفال، ملاحظة المحاكمات، صياغة التقارير والآراء، إلخ.

وسيتم خلال هذه الزيارة كذلك استعراض تجربة المجلس، باعتباره مؤسسة وطنية تحتضن ثلاث آليات وطنية (الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، الآلية الوطنية للتظلم الخاصة بالأطفال، والآلية الوطنية لحماية الأشخاص في وضعية إعاقة) من خلال إطلاع وفد اللجنة على تنظيم هذه الآليات ومهامها ومنهجية عملها.

وستختتم زيارة وفد اللجنة الوطنية بزيارة للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الدار البيضاء-سطات من أجل الاطلاع على تجربة اشتغال المؤسسة على المستوى الجهوي وزيارة لمقبرة ضحايا الأحداث الاجتماعية لسنة 1981 في الدارالبيضاء.

 

 

أعلى الصفحة