أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتبانجول (غامبيا): ورشة تكوينية حول استخدام الإجراءات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان للنهوض بحقوق الإنسان وحمايتها بأفريقيا

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

01-11-2018

تكاثف جهود الفاعلين لوضع اللمسات الأخيرة على الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد

23-10-2018

بانجول (غامبيا): ورشة تكوينية حول استخدام الإجراءات الدولية المتعلقة بحقوق (...)

اقرأ المزيد

19-10-2018

السيد اليزمي يؤكد على ضرورة تقديــم صــورة إيجابيــة للمرأة تعكــس الأدوار (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

بانجول (غامبيا): ورشة تكوينية حول استخدام الإجراءات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان للنهوض بحقوق الإنسان وحمايتها بأفريقيا

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بشراكة مع المركز الإفريقي للدراسات المتعلقة بالديمقراطية وحقوق الإنسان، من 17 إلى 19 أكتوبر 2018 بالعاصمة الغامبية بانجول، ورشة تكوينية حول استخدام الإجراءات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان للنهوض بحقوق الإنسان وحمايتها بإفريقيا.

ويندرج هذا التكوين ضمن الأنشطة التي يقوم بها المجلس على مستوى أفريقيا من أجل تعزيز حضور فاعلين مغاربة ومن بلدان شمال أفريقيا ضمن الهيئات والمؤسسات الإقليمية والدولية التي تعمل من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان.

وتهدف هذه الورشة التكوينية، التي استفاد منها حوالي ثلاثون مشاركا (محامون، صحفيون، منظمات غير حكومية) من مختلف جهات القارة الإفريقية، بمشاركة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، (تهدف) إلى تعزيز انخراط المنظمات غير الحكومية في النظام الإفريقي لحقوق الإنسان والتفاعل بطريقة أكثر فعالية مع مختلف آليات حقوق الإنسان التابعة للاتحاد الإفريقي والأنظمة والآليات الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان. كما يشكل هذا التكوين فرصة لتبادل التجارب والخبرات بين المشاركين فيما يتعلق بتعاملهم مع أنظمة وآليات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية.

وقد عرفت الجلسة الافتتاحية لهذه الدورة التكوينية حضور كل من هنا فورستر، المديرة التنفيذية للمركز الإفريقي للدراسات المتعلقة بالديمقراطية وحقوق الإنسان، ريمي نكوي لومبو، المقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان بإفريقيا لدى اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، سارانباعتار بايارماكناي، مسؤول عن حقوق الإنسان والمجتمع المدني بمكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان، وممثلة المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان شارك كذلك، إلى جانب المنظمات غير الحكومية المغربية، في أعمال منتدى المنظمات غير الحكومية ودورات اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

 

أعلى الصفحة