أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتافتتاح المؤتمر الوطني الثاني عشر لجمعية محاربة السيدا بمشاركة السيد ادريس اليزمي

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

10-07-2018

الدرس الافتتاحي للجامعة الصيفية القروية حول حقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد

28-06-2018

"اليوم العالمي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها": المجلس (...)

اقرأ المزيد

28-06-2018

انطلاق مسابقة الصور "تصور" في إطار برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

افتتاح المؤتمر الوطني الثاني عشر لجمعية محاربة السيدا بمشاركة السيد ادريس اليزمي

شارك السيد ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، يومه الجمعة 12 يناير 2018، في أشغال افتتاح المؤتمر الوطني الثاني عشر لجمعية محاربة السيدا، المنظم تحت شعار "30 سنة من النضال من أجل وقف زحف الوباء"، الذي سيمتد إلى غاية يوم الأحد 14 يناير 2018 بالدار البيضاء.

 وعلى هامش هذا المؤتمر، نظمت جمعية محاربة السيدا، بتنسيق مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ورشة للترافع من أجل حقوق الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالسيدا، خاصة متعاطي المخدرات عبر الحقن، وذلك من 10 إلى 12 يناير 2018، حضرها عدد من المختصين والأطباء والخبراء في مجال حقوق الإنسان.

 وقد قدم المجلس خلال هذا اللقاء عرضا حول البرنامج الاستراتيجي الوطني لمحاربة السيدا وحقوق الإنسان، كما سلط الضوء على كيفية تعامل المجلس مع شكايات الأشخاص المتعايشين مع فيروس فقدان المناعة المكتسبة والفئات الأكثر عرضة للإصابة بالسيدا.

 وفي سياق متصل، استقبل السيد ادريس اليزمي، يوم الخميس 11 يناير 2018 بمقر المجلس بالرباط، السيد ميشيل سيديبي، المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، تباحث المسؤولان خلاله سبل تطوير التعاون وآفاق العمل المشترك بين المؤسستين في هذا المجال.

 وقد سلط السيد اليزمي خلال هذا اللقاء الضوء على حصيلة الإستراتيجية الوطنية في مجال حقوق الإنسان وفيروس فقدان المناعة البشري/السيدا، التي أطلقها المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة الصحة، بدعم من برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة السيدا والصندوق العالمي لمكافحة السيدا والسل والملاريا، من أجل حماية حقوق الإنسان المرتبطة بداء السيدا من خلال جهود التحسيس والتوعية لتجنيب الأشخاص المتعايشين مع داء السيدا والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة أشكال التمييز والوصم وتعزيز حمايتهم منها.

كما تمثل الهدف من هذه الإستراتيجية، التي تم إطلاقها في 14 ماي 2014، في مواكبة المخطط الاستراتيجي الوطني الذي اعتمدته وزارة الصحة لمكافحة السيدا 2012 -2016.

 

أعلى الصفحة