أنتم هنا : الرئيسيةالمجلس الوطني لحقوق الإنسان يدعو إلى الانكباب على حلول جذرية للإشكاليات المرتبطة بالهجرة بالقارة الإفريقية

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

07-08-2019

جلسات تسليم المقررات التحكيمية الجديدة: استقبال مجموعة قدماء تلاميذ ضباط الصف ب (...)

اقرأ المزيد

06-08-2019

جلسات تسليم المقررات التحكيمية الجديدة: استقبال قدماء معتقلي تازمامارت وذوي حقوق (...)

اقرأ المزيد

06-08-2019

استقبال مدنيين معتقلين من طرف البوليزاريو في إطار متابعة توصيات هيئة الإنصاف (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يدعو إلى الانكباب على حلول جذرية للإشكاليات المرتبطة بالهجرة بالقارة الإفريقية

قالت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، السيدة أمنة بوعياش، أن الإشكاليات المرتبطة بالهجرة بالقارة الإفريقية تتطلب حلولا جذرية، خاصة من خلال تعزيز البحث الأكاديمي وتجميع المعطيات، وتطوير سياسات وطنية حول الهجرة تحترم مبادئ حقوق الإنسان. 

جاء ذلك في لقاء احتضنه القصر الدولي للمؤتمرات بشرم الشيخ (مصر) حول تتبع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان لتفعيل الميثاق العالمي للهجرة الذي اعتمد بمراكش أواخر 2018، لقاء نظمه المجلس الوطني لحقوق الإنسان باسم مجموعة العمل المعنية بالهجرة التي يرأسها التابعة للشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

قارتنا الإفريقية، تؤكد السيدة بوعياش، "توجد في قلب التحديات المرتبطة بالهجرة"، موضحة أن إفريقيا أقرت في 2018 موقفا موحدا حول الميثاق العالمي للهجرة وآلية تنفيذه على المستوى الإقليمي، وهو موقف تم التعبير عنه في وثيقة مرجعية تجعل من إفريقيا القارة الوحيدة التي قدمت رؤية جماعية حول أوجه وتحديات تنفيذ هذا الميثاق.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن هذا الموقف الموحد جاء استرشادا بحقيقة مفادها أن "سهولة الحركة وحرية التنقل لكل الأشخاص على مستوى القارة الإفريقية يمثلان أحد أسس التكامل الأفريقي وفق ما تهدف إليه أجندة التنمية 2063"، توضح السيدة بوعياش، مع العلم أن هذه الأجندة تعتبر مخطط عمل لكل القارة تحدد أهداف استراتيجية  عملها على المدى البعيد عنوانها "التنمية بأفريقيا ترتكز على الساكنة، خاصة النساء والشباب".

رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أشادت بإقرار إفريقيا لموقف موحد في موضوع الهجرة، وهو ما سيساهم لا محالة  في صياغة مرتكزات العمل القاري بالنسبة للمؤسسات الوطنية ومجموعة العمل الخاصة بالهجرة من أجل بلورة خطة عملنا وبرنامج تنفيذه بما يدعم موقعنا الترافعي دوليا، وتقديم الممارسات الفضلى بخصوص تدبير الهجرة وأيضا حماية المهاجرين ودعمهم "فالهجرة ليست مشروعا اقتصاديا فقط بل مشروع حياة بالأساس".

السيدة بوعياش ذكرت بإحداث المرصد الافريقي للهجرة الذي سيضطلع بمهمة جمع المعلومات وتعزيز تبادلها، وكذا تسهيل التنسيق بين الدول الإفريقية حول الهجرة، بجوانبها الثقافية والاقتصادية والاجتماعية. اتفاقية مقر المركز بين المغرب والاتحاد الافريقي في دجنبر الماضي، تجسيدا لتوصية القمة الـ31 للاتحاد الإفريقي بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، بناء على اقتراح من جلالة الملك محمد السادس.

تجدر الإشارة إلى أن لقاء شرم الشيخ رفيع المستوى سجل حضورا متميزا لمفوضي اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب ورئيستها وكذا رؤساء المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بإفريقيا وخبراء وممثلي منظمات دولية معنية بحقوق المهاجرين. اللقاء تم تنظيمه على هامش الدورة 64 للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بشراكة مع المجلس القومي لحقوق الإنسان بمصر والشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

النشرة الإخبارية

التسجيل للتوصل
بالنشرة الإخبارية

النشرة الإخبارية

تمت عملية التسجيل بنجاح

Veuillez mettre la solution de cette opération mathématique simple.

الحقول المطلوبة *