أنتم هنا : الرئيسيةالسيد منير بنصالح يؤكد على ضرورة فتح نقاش عمومي حول حرية الرأي والتعبير في الفضاء الرقمي

النشرة الإخبارية

المستجدات

23-02-2024

اختتام أشغال ورشة عمل خاصة بالمجتمع المدني حول حقوق المهاجرين في المناطق (...)

اقرأ المزيد

08-02-2024

المجلس يستعرض في مؤتمر دولي بدولة قطر تجربته في مجال حماية الحق في التغذية وضمان (...)

اقرأ المزيد

03-02-2024

المشاركون في مائدة مستديرة بالداخلة حول "الحماية القانونية والاجتماعية للأطفال" (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

السيد منير بنصالح يؤكد على ضرورة فتح نقاش عمومي حول حرية الرأي والتعبير في الفضاء الرقمي

شارك السيد منير بنصالح، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، في افتتاح المنتدى الوطني الأول للإعلام الجمعوي في المغرب، المنظم من طرف منتدى بدائل المغرب بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة، يومي 12 و13 فبراير 2022 بالرباط.

وفي كلمته بالمناسبة، سلط السيد بنصالح الضوء على أهمية الإذاعات المجتمعية، التي تعكس تطلعات جديدة ومن شأنها المساهمة في النهوض بالمشهد الإعلامي الوطني مذكرا بالاهتمام الخاص الذي يوليه المجلس لموضوع حرية التعبير.

ومن أبرز توصيات المجلس التي ضمنها في تقريره السنوي لسنة 2019 بهذا الخصوص ضرورة "فتح نقاش عمومي حول حرية التعبير والرأي والصحافة، ينخرط فيه جميع الفاعلين المعنيين، يأخذ بعين الاعتبار التحولات المرتبطة بهذا الموضوع، خاصة في الفضاء الرقمي، ولاسيما منصات التواصل الاجتماعي".

وأشار السيد بنصالح إلى أنه "تنفيذا لهذه التوصية، نظم المجلس خلال شهر فبراير 2020 مشاورات واسعة النطاق مع الأطراف المعنية بهذا الموضوع". مشيرا إلى التحديات التي أثيرت بشأنه، من قبيل "صعوبة توسيع الفضاء الرقمي لتمكين الجميع من الولوج إلى الإنترنت؛ صعوبة تنظيمها وتطبيق الأحكام القانونية الجاري بها العمل وحماية الرأي العام من التضليل الإعلامي والانتشار السريع للأخبار الزائفة واستخدام هذه الفضاءات للمس بحقوق الإنسان".

ولم يفت السيد بنصالح التذكير بإطلاق المجلس لمنصة "تعبيرات رقمية" لتلقي آراء ومساهمات الخبراء والمواطنين حول ذات الموضوع، حيث أشارت رئيسة المجلس بمناسبة إطلاقها إلى أن "الحق في حرية التعبير حق أساسي في حد ذاته وأيضا حق يمكن من إعمال حقوق وحريات أخرى. وعلى هذا الأساس، توصف حرية التعبير بأنها حجر الزاوية في كل مجتمع تسوده الحرية والديمقراطية. وتعتبر الأشكال الجديدة لحرية الرأي التعبير ولا سيما الرقمية منها، نموذجا ناشئا للحريات العامة في بلدنا".

ومن جانب آخر، أكد السيد بنصالح على توصيات التقرير السنوي للمجلس برسم سنة 2020، والمتمثلة أساسا في تعزيز سبل الانتصاف القضائية وغير القضائية للمواطنات والمواطنين بالعلاقة مع التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي؛ فتح نقاش عمومي حول حماية حقوق الانسان في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي؛ تعزيز تنظيم وحكامة سوق الإشهار والنهوض بالتربية الإعلامية وتعزيز التكوين الأساسي والمستمر وتطوير آلياته.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنتدى، الذي تميز بمشاركة ممثلي مؤسسات إعلامية وطنية، أساتذة جامعيين، خبراء، فعاليات جمعوية وإعلامية، يهدف إلى تعزيز وتقوية شبكة وسائل الإعلام الجمعوية بالمغرب، وكذا مناقشة العديد من القضايا والمواضيع المرتبطة بها.

تحميل المقال باللغة الأمازيغية

النشرة الإخبارية

التسجيل للتوصل
بالنشرة الإخبارية

النشرة الإخبارية

تمت عملية التسجيل بنجاح

Veuillez mettre la solution de cette opération mathématique simple.

الحقول المطلوبة *