أنتم هنا : الرئيسيةورشة تكوينية لفائدة مكونين من شمال افريقيا: نقطة انطلاق شراكة افريقية طويلة الأمد في مجال حقوق الانسان

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

02-10-2018

ذ. الصبار : المشرع المغربي منح ضمانات أساسية لتمكين الآلية الوطنية للوقاية من (...)

اقرأ المزيد

27-09-2018

اختصاصات الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب موضوع دورة تكوينية لفائدة مسؤولي وأطر (...)

اقرأ المزيد

26-09-2018

"ظاهرة اكتظـاظ الـسجون عبر العالم يشكل تحـدّيا أمـام إعادة تأهيل السجناء على (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

ورشة تكوينية لفائدة مكونين من شمال افريقيا: نقطة انطلاق شراكة افريقية طويلة الأمد في مجال حقوق الانسان

نظم المجلس الوطني لحقوق الانسان والمركز الافريقي لدراسات الديمقراطية وحقوق الانسان ورشة تكوينية لفائدة مكونين ينتمون إلى منظمات المجتمع المدني من شمال افريقيا حول الآليات الإفريقية لحقوق الإنسان، وذلك خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 22 يوليوز 2018  بمعهد التكوين في مجال حقوق الإنسان-ادريس بنزكري الرباط.

وتوخت هذه الورشة التي شارك فيها ممثلو جمعيات من الجزائر ومصر وليبيا وموريتانيا وتونس والمغرب، تعزيز قدرات هؤلاء الفاعلين حول الطرق الفعالة للمشاركة الاستراتيجية  في الآليات الافريقية لحقوق الانسان ولا سيما اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب.

وخلال افتتاح أشغال الورشة، رحب السيد ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان بانطلاق مسلسل التعاون والشراكة مع المركز الافريقي لدراسات الديمقراطية وحقوق الانسان وأكد على أهمية استمراره على المدى البعيد. وذكر بدور المجلس وعضويته في الشبكة الافريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الانسان، كما أشار إلى جهود المرافعة التي يبذلها المجلس من أجل حث المغرب على التصديق على الميثاق الافريقي لحقوق الانسان والشعوب. ودعا السيد اليزمي كذلك إلى أن تكون هذه الورشة "نقطة لانطلاق شراكة طويلة الأمد مع مجموعة من المتدخلين في مجال حقوق الانسان وخاصة  المركز الافريقي لدراسات الديمقراطية وحقوق الانسان والشبكة الافريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الانسان واللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب والاتحاد الافريقي ".

من جهتها أعربت السيدة هانا فورستر، المديرة التنفيذية للمركز الافريقي لدراسات الديمقراطية وحقوق الانسان على أملها في أن يشكل هذا اللقاء بداية تعاون بين المغرب واللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب، كما دعت الحكومة المغربية إلى المصادقة على الميثاق الافريقي لحقوق الانسان والشعوب. وأشارت إلى أن هذه الورشة التكوينية تروم تزويد المشاركين بأدوات بيداغوجية من شأنها مساعدتهم على استيعاب آليات المنظومة الافريقية لحقوق الانسان.
وأكد السيد ريمي نكوي لومبو، عضو اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب ومقررها الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الانسان على أن هذه الورشة تعد فرصة لتعزيز النهوض بحقوق الانسان والحريات الأساسية كما أنها تعتبر وسيلة لتفعيل مقتضيات الميثاق الافريقي الذي يستند إلى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

تعكس هذه الورشة تفاعل المجلس مع محيطه القاري وشراكته مع فاعلين آخرين من أجل نشر ثقافة حقوق الانسان بالقارة الافريقية. وتجدر الاشارة إلى أن المجلس قد شارك في العديد من الدورات اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب ونظم لقاء موازيا حول الهجرة في نيامي، النيجر سنة 2017.