أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةمشاركة وازنة للمجلس في الفعاليات المنظمة على هامش الدورة العادية للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

01-11-2018

تكاثف جهود الفاعلين لوضع اللمسات الأخيرة على الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد

23-10-2018

بانجول (غامبيا): ورشة تكوينية حول استخدام الإجراءات الدولية المتعلقة بحقوق (...)

اقرأ المزيد

19-10-2018

السيد اليزمي يؤكد على ضرورة تقديــم صــورة إيجابيــة للمرأة تعكــس الأدوار (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

مشاركة وازنة للمجلس في الفعاليات المنظمة على هامش الدورة العادية للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب

يقوم السيد إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بزيارة عمل تمتد من 31 أكتوبر إلى غاية 2 نونبر 2018 في بانجول (غامبيا)، سيجري خلالها مجموعة من اللقاءات والمحادثات مع مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى وجهات فاعلة في مجال حقوق الإنسان بإفريقيا.

وفي هذا السياق، وعلى هامش الدورة العادية للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، سيجتمع السيد اليزمي مع رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، السيدة سوياتا مايغا، كما سيعقد محادثات مع كل من السيد أوساينو داربوي، نائب رئيس جمهورية غامبيا، والسيد حسن بوبكر جالو، رئيس المحكمة العليا في غامبيا والسيد ماباسا فال، عضو لجنة إشراف المركز الإفريقي لدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان والسيدة هانا فورستر، المديرة التنفيذية بنفس المركز.

وستشكل هذه الاجتماعات فرصة لتسليط الضوء على المكانة الذي تحتلها المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان داخل المنظومة الإفريقية لحقوق الإنسان، وسبل تعزيز أدوارها وتقوية شراكاتها مع المنظمات غير الحكومية. كما سيتم تباحث الوسائل التي من شأنها تطوير المكتسبات والإنجازات التي تم تحقيقها، بشكل مستمر وعلى أمثل وجه، بمعية اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، بصفة خاصة، ونظام حقوق الإنسان على المستوى الإفريقي، بصفة عامة.

تأتي هذه الزيارة عقب مجموعة من الأنشطة عرفت مشاركة المجلس الوطني لحقوق الإنسان وشركائه في بانجول. حيث نظم المجلس، من 17 إلى 19 أكتوبر 2018، بشراكة مع الوكالة المغربية للتعاون الدولي والمركز الإفريقي للدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان، ورشة تكوينية حول استخدام الإجراءات الدولية لحقوق الإنسان من أجل النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها في إفريقيا.

وقد شكلت هذه الورشة التكوينية، التي استفاد منها حوالي ثلاثون مشاركا من مختلف أنحاء القارة الإفريقية وممثلي اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، فرصة لمناقشة طرق تطوير مهارات المشاركين وتقوية الشبكات التي ينتمون إليها والجمع بين الجوانب العملية والنظرية. هذا وقد استفادت المنظمات غير الحكومية المشاركة في هذا التكوين من شمال إفريقيا (12 منظمة من مصر وليبيا والجزائر وتونس والمغرب) من دعم المجلس الوطني لحقوق الإنسان والوكالة المغربية للتعاون الدولي.

كما شارك المجلس أيضا في أشغال منتدى المنظمات غير الحكومية، الذي عُقد في الفترة من 20 إلى 22 أكتوبر 2018 في بانجول. وقد شكلت هذه الدورة، التي خصص موضوعها لمحاربة الفساد، فضاء لتبادل الآراء ومناقشة وضعية حقوق الإنسان بإفريقيا، كما مكنت المنظمات الحاضرة من الانضمام إلى مجموعات العمل الموضوعاتية التي بلورت مجموعة من التوصيات ستتم إحالتها على اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

تجدر الإشارة إلى أن منتدى المنظمات غير الحكومية يُعقد مرتين في السنة، قبيل انعقاد الجلسة العادية للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، لمناقشة آخر التطورات على الساحة الأفريقية والتشجيع على خلق شبكات بين المنظمات غير الحكومية المشاركة، الخ.

من جهة أخرى، شارك المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مراسيم انطلاق الاحتفال بالذكرى الثلاثين للمركز الإفريقي للدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان (1989 - 2019)، الذي عقد تحت رعاية السيد حسن بوبكر جالو، رئيس المحكمة العليا في غامبيا.

وقد ألقى المجلس خلال هذا اللقاء كلمة باسم الشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، العضو فيها، تناولت دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والعمل الذي تقوم به مع اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، فضلا عن العلاقات التي نسجتها مع المنظمات غير الحكومية في إطار المنظومة الإفريقية لحقوق الإنسان.

أعلى الصفحة