أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةالمجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم الاستشارة الجهوية العاشرة مع الأطفال بجهة الشرق

النشرة الإخبارية

المستجدات

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطنن آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطن، آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطن، آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم الاستشارة الجهوية العاشرة مع الأطفال بجهة الشرق

في إطار الاستشارات الجهوية مع الأطفال، التي أعطت انطلاقتها رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، السيدة آمنة بوعياش، بمدينة كلميم يوم 03 فبراير 2023 تحت شعار "أنا من يقرر مصيري"، تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الشرق الاستشارة الجهوية العاشرة مع أطفال الجهة، يوم الجمعة 10 نونبر 2023 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا (9.30)، وذلك بالمركز الجهوي للكفاءات العرضانية والتفتح الفني والأدبي بوجدة.

وتروم هذه الاستشارات الجهوية، التي تراعي ضمان مشاركة جميع فئات الأطفال من مختلف أقاليم الجهة، تفعيل مبدأ مشاركة الأطفال المنصوص عليه في اتفاقية حقوق الطفل، من خلال الاستماع لآراء الأطفال وتطلعاتهم فيما يتعلق بحماية حقوقهم والنهوض بها في أفق إعداد تقرير خاص بالأطفال يهم إعمال اتفاقية حقوق الطفل وفق المعايير الدولية لمشاركة الأطفال، والذي سيتم توجيهه للجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل بالموازاة مع التقرير الوطني.

وستتناول هذه الاستشارة، التي سيفتتحها رئيس اللجنة، السيد محمد العمرتي، ثلاثة محاور تهم: "الحماية والتدابير الوقائية الخاصة"، "السياسات العمومية (الصحة، التربية، العدالة...)" و"الولوج للمعلومة والمشاركة"، كما سيتم عرض شريط فيديو تحت عنوان "أنا من سيقرر مصيري"، إلى جانب حصة تفاعلية مع الآلية الوطنية لتظلم الأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الطفل.

وفي إطار التحضير لهذه الاستشارة، سيتم تنظيم لقاء تحضيري لفائدة المؤطرين الذين سيعملون على تنشيط الورشات الاستشارية، يوم الخميس 9 نونبر، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، بمقر اللجنة الجهوية بوجدة، وذلك بهدف تقديم الدليل التوجيهي لقيادة الاستشارة وأدوات ومنهجية تسيير الاستشارة الجهوية مع أطفال الجهة.

وستتواصل اللقاءات التشاورية مع الأطفال فيما تبقى من السنة الجارية بمدينتي العيون والداخلة.

أعلى الصفحة