أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةطنجة-تطوان-الحسيمة: دورة تدريبية لفائدة الصحفيين والصحفيات حول "إعمال المقاربة الحقوقية في المعالجة الإعلامية"

النشرة الإخبارية

المستجدات

23-02-2024

اختتام أشغال ورشة عمل خاصة بالمجتمع المدني حول حقوق المهاجرين في المناطق (...)

اقرأ المزيد

08-02-2024

المجلس يستعرض في مؤتمر دولي بدولة قطر تجربته في مجال حماية الحق في التغذية وضمان (...)

اقرأ المزيد

03-02-2024

المشاركون في مائدة مستديرة بالداخلة حول "الحماية القانونية والاجتماعية للأطفال" (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

طنجة-تطوان-الحسيمة: دورة تدريبية لفائدة الصحفيين والصحفيات حول "إعمال المقاربة الحقوقية في المعالجة الإعلامية"

تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بشراكة مع المعهد العالي للإعلام والاتصال والنقابة الوطنية للصحافة المغربية وبيت الصحافة، ورشة تكوينية في مجال حقوق الإنسان لفائدة 25 صحفيا وصحفية حول ''إعمال المقاربة الحقوقية في المعالجة الاعلامية''، وذلك يوم الخميس 29 شتنبر2022 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا (09.00) ببيت الصحافة بطنجة.

تندرج هذه الدورة التدريبية في إطار اختصاصات اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان وتفعيلا لخطة عملها السنوية في شقها المتعلق بالنهوض بثقافة حقوق الإنسان وكذا اعتبارا لكون الإعلام شريكا أساسيا في نشر الوعي الحقوقي بالمجتمع، كما نص على ذلك إعلان الأمم المتحدة في مجال التثقيف والتدريب، الذي اعتمدته الجمعية العامة في دجنبر 2011، إلخ.

ويهدف هذا التكوين، الذي سيؤطره كل من الأستاذ عبد اللطيف بن صفية، مدير المعهد العالي للإعلام والاتصال والأستاذ عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، إلى تقوية القدرات في مجال حقوق الإنسان لفائدة العاملات والعاملين بالحقل الإعلامي المكتوب والسمعي البصري والالكتروني بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

وستسلط أشغال هذه الدورة التدريبية الضوء على الإطار المفاهيمي لمنظومة حقوق الإنسان وعلى أهم الاتفاقيات الدولية في المجال، وكذا على مواضيع تتعلق بالتمييز والنوع الاجتماعي والإعاقة والطفولة والهجرة، من أجل تمكين الصحفيين والصحفيات من القدرات اللازمة لمعالجة إعلامية مهنية للإشكاليات الحقوقية الراهنة والرصد والتصدي للانتهاكات وفق منظور حقوقي.

جدير بالذكر أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان أوصى في تقريره السنوي برسم سنة 2021 بتحفيز الاهتمام الإعلامي بحقوق الفئات الهشة وتعزيز المعالجة المهنية والأخلاقية لهذه القضايا من أجل طرحها بشكل أكبر للنقاش العمومي وتشجيع المساهمة الإعلامية والصحفية في النهوض بثقافة حقوق الإنسان.

أعلى الصفحة