أنتم هنا : الرئيسيةالمجلسدورات المجلسالدورة الثامنة للجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان (18 يونيو 2022)

النشرة الإخبارية

المستجدات

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطنن آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطن، آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطن، آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

الدورة الثامنة للجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان (18 يونيو 2022)

ترأست السيدة آمنة بوعياش، صباح يومه السبت 18 يونيو 2022 بمقر المجلس، أشغال الجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان في دورتها العادية الثامنة، طبقا لمقتضيات القانون رقم 76.15 المتعلق بإعادة تنظيم المجلس ونظامه الداخلي.

وتضمن برنامج الجمعية العامة تقديم تقرير حول أنشطة اللجان الدائمة والآليات الوطنية برسم النصف الأول من السنة الجارية، كما تداولت الجمعية بشأن محاور مشروع رأي حول مشروع قانون يتعلق بالعقوبات البديلة، كان الملجس قد تلقى طلب إبداء رأي بشأنه من لدن وزارة العدل، فضلا عن التداول بخصوص الميزانية العامة للمجلس برسم سنة 2023.

"ونحن نعقد الدورة الثامنة لجمعيتنا العمومية، يصح لنا، أن نعتز بأن المسؤولية والتمرين الجماعي المرتبط بالحرص على القيام بمهامنا الحمائية والوقائية والنهوض بحقوق الإنسان وإعداد التقارير السنوية في حينها قد أصبح أمرا واقعا، وأن هذا التمرين الجماعي يعرف تطورا نوعيا"، السيدة آمنة بوعياش، بمناسبة افتتاح أشغال الدورة

كما ذكرت رئيسة المجلس بهذه المناسبة بأبرز الأنشطة التي قامت بها المؤسسة منذ انعقاد الدورة السابعة على المستوى الوطني والجهوي والدولي، من خلال تسليط الضوء على دورية نشر التقارير وتفاعل ودينامية المجلس على المستوى الدولي، إلى جانب مشاركته المهمة في فعاليات الدورة 27 للمعرض الدولي للنشر والكتاب، إلخ.

ومن جهة أخرى، أعلنت السيدة آمنة بوعياش أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يواصل مساعيه لحماية حق المواطن المغربي إبراهيم سعدون في الحياة وحمايته من خطر عقوبة الإعدام، مؤكدة أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان "بادر إلى بذل المساعي الدولية والتواصل مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان من أجل حماية ابراهيم سعدون خطر عقوبة الإعدام، التي نترافع من أجل إلغائها من كل التشريعات، الوطنية والدولية".

يذكر أنه على هامش الدورة الثامنة لجمعيته العامة، وبمبادرة من رئيسة المجلس، السيدة آمنة بوعياش، والآلية الوطنية للتظلم الخاصة بالأطفال ضحايا انتهاكات حقوقهم، أطلق المجلس الوطني لحقوق الإنسان إسم "ريان" على فضاء خاص بالاستماع للأطفال بمقر المؤسسة بالرباط.

تحميل كلمة رئيسة المجلس، السيدة آمنة بوعياش

أعلى الصفحة