أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتاللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالحسيمة- الناظور: يوم تكويني حول "المؤسسات والهيئات الدستورية المستقلة، المجلس الوطني لحقوق الإنسان نموذجا ''

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

15-01-2019

المجلس يستقبل وفدا عن منظمة التحرير الفلسطينية لاطلاعها على تجربته في مجال حماية (...)

اقرأ المزيد

07-01-2019

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالحسيمة- الناظور: يوم تكويني حول "المؤسسات (...)

اقرأ المزيد

03-01-2019

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطلع الطلبة المفتشين على صلاحيات المجلس على ضوء (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالحسيمة- الناظور: يوم تكويني حول "المؤسسات والهيئات الدستورية المستقلة، المجلس الوطني لحقوق الإنسان نموذجا ''

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالحسيمة- الناظور يوم الاثنين 17 دجنبر 2018  لقاء تكوينيا حول ''المؤسسات والهيئات الدستورية المستقلة: المجلس الوطني لحقوق الإنسان نموذجا'' لفائدة  طلبة معهد الفندقة والسياحة بالحسيمة، وذلك في إطار النهوض بثقافة حقوق الإنسان ونشرها بمؤسسات التربية والتكوين، وتعزيزا لدور التربية على حقوق الإنسان في فهم مبادئ وقيم حقوق الإنسان والتشبع بها وممارستها.

خلال هذا اليوم التكويني، تم إطلاع المستفيدين على الدور الأساسي الذي يقوم به المجلس الوطني لحقوق الإنسان كمؤسسة دستورية في مجال حماية حقوق الانسان والنهوض بها. وقدمت للمشاركين النقط الجوهرية للآليات الثلاث المسندة للمجلس بمقتضى القانون الجديد المنظم للمجلس 76.15 والتي تتمثل في الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، الآلية الوطنية لتظلم الأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الطفل والآلية الوطنية الخاصة بحماية الأشخاص في وضعية إعاقة.

كما تمت الإشارة إلى اختصاصات المجلس وسياق وتاريخ تأسيسه وأهم إنجازاته وإسهاماته في مجال حماية حقوق الإنسان والنهوض بها من خلال آرائه الاستشارية والمذكرات والدراسات والتقارير الموضوعاتية.

وفي نفس السياق، تم تسليط الضوء على مهام وأدوار الهيئات الدستورية، كآليات ضرورية لتعزيز الديمقراطية وحمايتها، والتي تنقسم إلى ثلاث مجموعات: هيئات حماية حقوق الإنسان والنهوض بها، هيئات الحكامة الجيدة والتقنين، وهيئات النهوض بالتنمية البشرية والمستدامة والديمقراطية التشاركية، كما تمت الإشارة إلى سياق تأسيس الهيئات الدستورية المستقلة، الذي تميز بتحولات في الحقل السياسي والرغبة في الارتقاء بالديمقراطية وتمكين المواطنين والمواطنات من الوسائل القانونية الفعالة للدفاع عن حقوقهم وأداء واجباتهم.

أعلى الصفحة