أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتأمنة بوعياش تؤكد أن الحماية القانونية لعمل المدافعات/ين عن حقوق المرأة لابد أن تكتسي طابعا استراتيجيا

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

10-12-2019

مشاركة السيدة أمينة بوعياش في لقاء لتقديم دليل استرشادي لقضاة النيابة العامة في (...)

اقرأ المزيد

05-12-2019

الجامعة الشعبية حول "الحقوق والحريات بين الفرد والمجتمع": "إن التفكير في موضوع (...)

اقرأ المزيد

04-12-2019

مباراة داخلية: طلب ترشيح

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

أمنة بوعياش تؤكد أن الحماية القانونية لعمل المدافعات/ين عن حقوق المرأة لابد أن تكتسي طابعا استراتيجيا

في إطار مشاركتها في ورشة عمل حول الحماية القانونية لعمل المدافعات والمدافعين عن حقوق المرأة التي نظمتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان من 5 إلى 8 أكتوبر 2019 بالدار البيضاء، أكدت أمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن الحماية القانونية لعمل المدافعات/ين عن حقوق الإنسان لابد لها أن تكتسي طابعا استراتيجيا وأن تندرج في إطار الخطط الاستراتيجية الواعية لغاياتها والتي يتم تبنيها على جميع الأصعدة.

وفي نفس السياق، أضافت السيدة بوعياش "أن هذه الحماية تمر بالضرورة عبر تعزيز القدرات بما يكفل رصدا موضوعيا ومهنيا دقيقا للانتهاكات التي قد تطال المدافعين عن حقوق الإنسان بقدر ما تتلازم والتفكير في الاجراءات الكفيلة بتعزيز البيئة الملائمة للدفاع عن الحقوق وتبني تدابير حمائية تتوخى الوقاية في المقام الاول، وتحفيز المبادرات الرامية إلى تعزيز الالتزام المؤسساتي ودعم  جهود  بناء الشبكات والتحالفات."

وذكرت رئيسة المجلس أن حماية المدافعات أمرا لا يرتبط فقط بتعزيز الحماية القانونية، بل يتجاوز ذلك ليطال تغيير التمثلات وأنماط التفكير داخل المجتمعات، وبالتالي تغيير القوانين والسياسات والممارسات ليشمل الاستثمار في المنظمات والحركات الحقوقية الجادة وذات المصداقية.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الورشة، التي تميزت بمشاركة السيدة رويدة الحاج، الممثلة الإقليمية لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، تتوخى تمكين المدافعات/ين عن حقوق النساء من المساهمة في الدفاع عن مجموعات المدافعين/ات الآخرين وحمايتهم/ن في المنطقة العربية من خلال الاستخدام الفعّال لنظام حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وربط المدافعات/ين عن حقوق النساء بشبكة من المحامين والمستشارين القانونيين من المنطقة للمساعدة في رفع الشكايات وتقديمها في النظم القانونية الوطنية والدولية، فضلا عن تبادل المعرفة والخبرات حول التحديات التي تواجه هذه الفئة وطرق معالجتها من خلال تسليط الضوء على أفضل الممارسات، الخ.

ويذكر كذلك أن آليات حقوق الإنسان الدولية التابعة للأمم المتحدة تولي اهتمامًا كبيرًا لحماية المدافعات/ين عن حقوق الإنسان. ومن بين الدعوات التي حددتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها 68/181 (2013) ، أنه على الدول أن تتخذ تدابير كافية وقوية وعملية لحماية المدافعات/ين عن حقوق النساء  وأن تدين العنف والتمييز الذي يؤثر على المدافعات عن حقوق النساء علنًا وبشكل واضح، الخ.

تحميل كلمة أمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان

 

أعلى الصفحة

النشرة الإخبارية

التسجيل للتوصل
بالنشرة الإخبارية

النشرة الإخبارية

تمت عملية التسجيل بنجاح

Veuillez mettre la solution de cette opération mathématique simple.

الحقول المطلوبة *