أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتطنجة-تطوان-الحسيمة: ندوة جهوية حول "الحق في البيئة والتنمية بين الإطار التشريعي المتقدم والمخاطر البيئية المتزايدة"

النشرة الإخبارية

المستجدات

19-07-2024

السيدة بوعياش تدعو إلى تبني مقاربات شاملة بالمدن الناشئة تضمن تحقيق التوازن بين (...)

اقرأ المزيد

26-06-2024

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة تعقد اجتماعها العادي الحادي (...)

اقرأ المزيد

25-06-2024

اليوم الدولي للمرأة في الدبلوماسية: السيدة بوعياش تبرز أهمية دور المرأة (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

طنجة-تطوان-الحسيمة: ندوة جهوية حول "الحق في البيئة والتنمية بين الإطار التشريعي المتقدم والمخاطر البيئية المتزايدة"

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، بشراكة مع مركز فضاءات الشمال للتنمية والشراكة بالمضيق، ندوة حول موضوع ''الحق في البيئة والتنمية المستدامة بين الإطار التشريعي المتقدم والمخاطر البيئية المتزايدة''، وذلك يوم الجمعة 07 يوليوز 2023 بمركز التكوين في مهن السياحة بالمضيق.

وفي كلمتها خلال افتتاح الندوة، أكدت السيدة سلمى الطود، رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، على أن تنظيم هذا اللقاء يندرج في صلب مهام المؤسسة ذات الصلة بالنهوض بثقافة حقوق الإنسان، وفي ظل الاهتمام المتزايد بالتنمية المستدامة والبيئة، انسجاما مع مضامين الدستور والتزامات المغرب الدولية في هذا المجال.

وأبرزت أن اللقاء يهدف إلى التحسيس بانعكاسات التغيرات المناخية على مجموعة من الحقوق خاصة الحق في الصحة، والحق في الحياة والحق في العيش الكريم، مشيرة إلى أن تسارع التغيرات المناخية تعتبر أهم تهديد لحقوق الإنسان كما يتضح من خلال الإجهاد المائي الذي تعرفه بلادنا هذه السنة. وأضافت، في نفس السياق، أن التهديدات والطوارئ البيئية تحتاج اليوم، إلى تنسيق جاد على جميع المستويات محليا، جهويا، وطنيا ودوليا.

من جانبهم، أكد المشاركون في هذا اللقاء على ضرورة جعل البعد البيئي مدخلا أساسيا في المقاربة التنموية وفي تتبع فعلية الحقوق في السياسات العمومية، وتقليص الهوة بين الإطار التشريعي والممارسة، وإصدار مراسيم القوانين واستكمال مشروع إحداث مدونة البيئة لتجميع القوانين ذات الصلة، وخلق إطار للتنسيق والتتبع يسمح بتكامل الإجراءات المتخذة من طرف جميع الأطراف المتدخلة في المجال البيئي، فضلا عن تفعيل المقاربة التشاركية داخل لجن الحكامة، وتعزيز دور المجتمع المدني في الترافع من أجل الحماية البيئية والتنمية المستدامة.

وتميز اللقاء بمشاركة كل من السيدات كريمة الرماني وحفصة المنصوري عن مركز فضاءات الشمال للتنمية والشراكة، والأستاذ نوفل مخناس، عضو المركز، والأستاذ رشيد الدردابي، عضو اللجنة الجهوية، والسيدة هاجر الخمليشي، مديرة مؤسسة دار المناخ بطنجة، والسيد فؤاد شكري، رئيس قسم تقييم وتخطيط الموارد المائية بوكالة الحوض المائي اللوكوس، والسيد مصطفى الفيلاحي، ممثل المديرية الإقليمية للوكالة الوطنية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، والسيد عزيز جناتي، رئيس مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة، إضافة إلى حضور ثلة من الفاعلين المؤسساتيين، والجمعيات المدنية والباحثين والمهتمين بالشأن البيئي.

يذكر أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان جعل من الحق في البيئة والتنمية المستدامة أحد المحاور الأساسية لعمله خلال السنوات الأخيرة، كما أن تقريره السنوي لسنة 2022 حول ''إعادة ترتيب الأولويات لتعزيز فعلية الحقوق''، اقترح جملة من التوصيات في مجال التغيرات المناخية والحق في بيئة سليمة والحق في الماء.

أعلى الصفحة

النشرة الإخبارية

التسجيل للتوصل
بالنشرة الإخبارية

النشرة الإخبارية

تمت عملية التسجيل بنجاح

Veuillez mettre la solution de cette opération mathématique simple.

الحقول المطلوبة *