أنتم هنا : الرئيسيةالتوقيع على اتفاقية لإحداث "مركز مصالحة" لإعادة تأهيل المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب

النشرة الإخبارية

المستجدات

08-02-2024

المجلس يستعرض في مؤتمر دولي بدولة قطر تجربته في مجال حماية الحق في التغذية وضمان (...)

اقرأ المزيد

03-02-2024

المشاركون في مائدة مستديرة بالداخلة حول "الحماية القانونية والاجتماعية للأطفال" (...)

اقرأ المزيد

22-01-2024

جائزة شمال - جنوب لمجلس أوروبا، مراجعة مدونة الأسرة و انتخاب المغرب لرئاسة مجلس (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

التوقيع على اتفاقية لإحداث "مركز مصالحة" لإعادة تأهيل المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب

تم ظهر يومه الخميس 2 نونبر 2023، بمقر الرابطة المحمدية للعلماء بالرباط، التوقيع على اتفاقية شراكة لإحداث "مركز مصالحة"، من طرف كل من السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والسادة أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، فوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، وعبد الواحد جمال الإدريسي، المنسق العام لمصالح مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى إعادة تأهيل وإدماج السجناء المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب وإضفاء المزيد من الفعالية على الشراكة المؤسساتية القائمة بين الأطراف الموقعة وباقي الشركاء والفاعلين المؤسساتيين.

وفي كلمة له بالمناسبة، أبرز السيد أحمد عبادي، أن إحداث هذا المركز يتوخى ترصيد التجارب والممارسات الفضلى المحصل عليها ضمن برنامج مصالحة لإعادة تأهيل وإدماج السجناء المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب، والذي أبان عن دور كبير وفعال في مكافحة التطرف في صفوف نزلاء المؤسسات السجنية، وضمانا لاستمرارية هذا البرنامج ومأسسته وتطوير أدائه".

وسيضطلع المركز بمهام جديدة تهم أساسا صياغة برامج للوقاية من مخاطر السقوط في التطرف، واتخاذ التدابير الممكنة لحماية المحيط الأسري المباشر للمستفيدين من برنامج مصالحة من خطر تبني الأفكار المتطرفة، والقيام بالدراسات والأبحاث واللقاءات والدورات التكوينية ذات الصلة، إلخ.

وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان انخرط في تنفيذ "برنامج مصالحة"، الذي تعده المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج مع شركائها، منذ انطلاقته من خلال تقديم حصص همت جانب حقوق الإنسان، العدالة الانتقالية والمصالحة في المغرب مع التطرق لبعض التجارب الدولية، محاربة خطاب التحريض على العنف و الكراهية، إبراز أدوار المؤسسات الوطنية في حماية حقوق الإنسان،الخ.

تحميل المقال باللغة الأمازيغية

النشرة الإخبارية

التسجيل للتوصل
بالنشرة الإخبارية

النشرة الإخبارية

تمت عملية التسجيل بنجاح

Veuillez mettre la solution de cette opération mathématique simple.

الحقول المطلوبة *